Moaamen Forum

ماشاء الله لاقوة الا بالله .. اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  المشاركات الجديدة  

شاطر | 
 

 هذه قصة حياتى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Sadeq
مراقب القسم الرياضي
مراقب القسم الرياضي
avatar

تاريخ التسجيل : 26/08/2010
عدد المشاركات : 283
الجنس : ذكر

28092010
مُساهمةهذه قصة حياتى

عندما يكون الحزن هو ضيفنا اليومي
عندها نكون في أمسْ الحاجة للسعادة
وعندما تطرق السعادة ابوابنا نقف مذهولين
ها هي الليلة تنبأني بأن السعادة لم تكتب في كتابي
مهما أشعلت عالمي بالشموع تنطفأ من جديد
يشتعل فتيلها وأشاهدها وهي تحترق . . .
أوراق حياتي أحرقتها ضوء شمعة في ليلةٍ باردة
طاولتي الصغيرة , حائط غرفتي , بلاطها , , , كل شيءٍ بارد
ولا يوجد سوى رسائل قليلة أحتفظ بها لحسنائي
عندما أقرئها اشعر بالدفء , وأحتضنها
لم يبقى منها سوى ذكريات جميلة
ذكريات عندها أستعرضها أمام عيني تشعرني بالقوة
كانت حسنائي سر قوتي
واليوم أنا وحيد لا حول لي ولا قوة
أصبت بالعجز كما أن الشيخوخة قد داهمتني وما زلت صغيراً
أصبحت عاجزاً على سريري منتظراً الموت ينتشلني
كم تمنيت أن ارجع طفلاً صغيراً لأغير مجرى حياتي
ولكان هنا نهايتي حتمية بكل طقوسها
قد أشعر بالحزن قليلاً ولكن الموت يشعرني بالإرتياح
مؤلم أن تجد حياتك أنتهت بإنتهاء قصة حب
وتمنيت أن أجدد حياتي بحب آخر . . .
العالم مليئ بالفتيات الجميلات
ولكن لم أرى بجمال قلب حسنائي وخلقها
لم أرى قسوة يملؤها الحنان
ولكن رأيت قسوة بمعناها
قد تميزت فتاتي عن باقي الفتيات
ما أجمل الثواني و الدقائق و الساعات بقربها
كم تمنيت أن أعيشها الآن قبل وفاتي
ولكن شاء القدر وهذه مشيئة الخالق
طفوله كساها الحب و شباب يكسوه الحرمان
, , , ولكن !! , , ,
أجد دخولي إلى عالم لا أنتمي إليه إنتحار
وعندما يكون هذا العالم لا يعيي معنى الحب و مفهومه
سوى قضاء وقت ممتع وراحة نفسيه مصدرها الأنانية
, , , ولكن !! , , ,
شكراَ لك أيها العالم الذي أحتواني بقية حياتي
شكراً لك أيها القارئ لمتابعتك كتاباتي
شكراً لكِ أيتها الحسناء على كل شيء
وسيبقى الحزن هو ضيفي للأبد . . .



هذه هى حياتى


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

هذه قصة حياتى :: تعاليق

avatar
رد: هذه قصة حياتى
مُساهمة في الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 11:52 pm من طرف miss mai
كثير هو الحزن الذى يعترينا فى لحظات الضعف والفراق خاصة
كثيرا ما نعتقد ان حياتنا انتهت بنهاية قصة حب
كل هذا يحدث لاننا وضعنا بداية ونهايه للحب
فهذا خطانا
فالحب هو الشئ الوحيد الذى له بدايه وليس له نهايه
لماذا دائما نتسائل فى الحب ونقول
أخرة الحب ده ايه
لماذا نريد وضع النهايه للحب
لماذا نعتقد ان بانتهاء القصه تنتهى الحياة
أوليس فينا البقاء والعيش لنتذكر الماضى الجميل فى لحظات غدر الزمان بنا فى لحظات
نكون فيها بأمس الحاجه للحظه نتذكر بها الماضى

كلماتك اعجبتنى كثيرا وانا كنت مثلك فى وقت من الاوقات اعتبر ان حياتى انتهت بانتهاء القصه
لكنى اعيش اليوم لآتذكرها
فكثيرا ما نعتقد اننا نعيش كى نروى قصتنا لكننا فى الاغلب نرويها كى نعيش
تحياتى لك على صدق مانسج قلمك من معانى وكلمات رائعه
 

هذه قصة حياتى

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Moaamen Forum :: الأقسام العامة :: مدونة لمقالات و خواطر الأعضاء-
انتقل الى: